منتدى طلاب الهندسة  
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزة
قريبا


بقلم :
قريبا
قريبا

أخبار الكلية

 
 
عودة للخلف   منتدى طلاب الهندسة > منتديات ثقافية وأدبية > منتدى نبض المعاني > مكتبة الأبيات الشعرية
 
 

رد
 
أدوات الموضوع أنماط عرض الموضوع
قديم 04-03-2013, 05:37 PM   #1
شبل الغابة
مهندس ذهبي
 
الصورة الرمزية شبل الغابة
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

شبل الغابة غير موجود حالياً

 
إرسال رسالة عن طريق Yahoo إلى شبل الغابة

Lightbulb من روائع البردوني الغزلية......


من روائع البردوني الغزليه.....


أنت يا كلّ من أحبّ و أهوى في حنيني شعر و في الصمت نجوى
أنت في كلّ دقّة من فؤادي نغمات من خمرة الحبّ نشوى
و غناء مدلّل ينشر الحبّ صداه و في فم الصمت يطوى
و عتاب يفضي إليك فإنّ لا قاك أغضى و ذاب في القلب شكوى



ويقول في قصيدة اخرى:


أنا وحدي هنا و كلّي لديها أسكب القلب قبلة في يديها
من صباها جنيت أزهار شعري واقتطفت اللّحون من وجنتيها
من هواها أذوب منها ، و فيها من هواها بكيت منها عليها
كلّما شئت أن أفرّ بقلبي من هواها فررت منها إليها



وكذلك ايضا.........



وحدي هنا في اللّيل ترتجف المنى حولي و يرتعش الجوى الخفّاقُ
و اللّيل يرتجل الهموم فتشتكي فيه الجراح و تصرخ الأعماق ُ
و الذكريات تكرّ فيه و تنثني و يتيه فيه الحبّ و العشاقُ
تتغازل الأشواق فيه و تلتقي و يضمّ أعطاف الغرام عناقُ



وهو القائل:

أيا قلب كم ذبت في حبّها لحونا مضرّجه بالدما
و كم هزّني طيفها في الدجا و كم هزّ قيثاري الملهما
و كم ساجلتني خيالاتها كما ساجل المغرم المغرما






وكم يتألم القلب لحال هذا الشاعر المسكين وهو يقول........


وحده يحمل الشقا و السنينا لا معين و أين يلقى المعينا

متعب يعبر الطريق و يمضي وحده يتبع الخيال الحزينا





وليس بغريب ان نجده يسأل نفسه لمن كل هذا الحب والعشق...فهو شاعر الاسئلة... بقوله:



لمن الهيام ؟ لمن تذوب هياما ؟ و لمن تصوغ من البكا أنغاما



وهو يقول ايضا......



كم إلى كم أمشي ، و دربي ظنون و مداه قاص عن الوهم دان ؟
و سأبقى أسير في غير درب من تراب ، دربي ظنون الأماني
و أعاني مرّ السؤال ، و يتلو ه سؤال أمرّ ممّا أعاني



وهو نفسه القائل:







و لمن تسلسل من ضلوعك نغمة حيرى تناجي اللّيل و الأحلاما
و نشائدا جرحى اللّحون كأنّها من رقّة الشكوى قلوب يتامى



وهو ايضا من يجيب على نفسه بحرارة وصدق وانين...


كئيب بطيء الخطا مؤلم يسير إلى حيث لا يعلم
و يسري و يسري فلا ينتهي سراه و لا نهجه المظلم
و تنساب أشباحه في السكون حيارى بخيبتها تحلم
حزين غريق بأحزانه كئيب بآلامه مفعم
كأنّ النجوم على صدره جراح يلوح عليها الدم

وهو يقول ايضا:



غبت في الصمت و الهموم الضّواري والأماني و الذكريات السواري
و تغلّفت بالوجوم وواريـ ت همومي في صمتي المتواري

و انطوت في فمي الأغاني و ماتت نغمي في حناجر الأوتار
و تلاشى شعري و نام شعوري نومة اللّيل فوق صمت القفار
و تفانى فنّي و لم يبق إلاّ ذكريات الصدى بشجو ادّكار
و خيال النحيب في عودي الباكي و طيف النشيج في أسراري


وكان دائما هو المُعَانِي والحزين...والمتحرَق الذي يعتصر قلبه الالم دوما...ينعي نفسه بقوله....


يا قلب هل تلقى المراد و ما المراد و ما اللّقا
عــــمــري تمرّغ في اللّهيـب و لذّة أن يحرقا
لا فارق اللّهب الرمــــاد و لا الـــرماد تفـــرقا




ولكنه لا يستسلم لكل هذا الالم الذي يعانيه ..فتجده يقول:

هيهات أن أنسى هواك و كلّما حاولت أن أنسى ذكرتك مغرما
يا للشجون و كيف أنسى و الأسى يقتات أوصالي و ينتزف الدما
يا أخت روحي و ابتسام طفولتي و بكا شبابي – آه . ما ألقى و ما
خلّفتني وحدي ألوك حشاشتي أسفا و أفنى حرقة و تضرّما
وحدي مع الأمل الذبيح تطوف بي ذكر متيّمة يشقن متيّما



اتمنى ان تكونوا قد قضيتم وقتا ممتعا معنا....دمتم بكل الود
(وللعلم فان كل عشق البردوني وحبيبته الاولى هي اليمن....وسوف اسوق لكن بعض ابياته التي يصف فيها وطنه متحرقا ملتاعا متشوقا ليراه في الاعالي ....فرحمة الله تغشاه)






التوقيع

" لا تنظر للحشرات على انها اسود فتقتلك التكهنات "

آخر تعديل شبل الغابة يوم 04-03-2013 في 05:59 PM.
    رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:


كل الأوقات هي بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:52 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas